Business

الدروس الخصوصية ..اهدار للوقت والمال

استفحلت ظاهرة الدروس الخصوصية في مجتمعنا واصبحت لدى اغلب التلاميذ اكثر من ضرورية لكن وفقا لتجربتي الشخصية الدروس الخصوصية هي اهدار للوقت والمال لان التلميذ الذي لايستطيع التركيز في القسم وفهم الدرس لايمكنه ان يحقق ذلك في مكان آخر.

واعتبر انه على العكس من ذلك يجب على التلميذ مراجعة الدروس في المنزل والقيام بتمارين للفهم او الاعتماد على الكتب الموازية لانها تتضمن الاصلاح بما يساعد التلاميذ على التعرف على اخطائهم واصلاحها

وانصح التلاميذ بتجنب الدروس الخصوصية والاعتماد على القدرات الذاتية وتجنيب الاولياء مصاريف اضافية ترهق الميزانية

 

محمد ياسين برهومي

محمد ياسين البرهومي

Tags
Show More

Related Articles

One Comment

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Close